تقرير السفارة الليبية في واشنطن بشأن زيارة لجنة التعليم بمجلس النواب

تقرير السفارة الليبية في واشنطن بشأن زيارة لجنة التعليم بمجلس النواب

إلحاقا إلى منشورنا السابق الصادر بتاريخ 27 أكتوبر 2015، بشأن إعلان مصرف ليبيا المركزي بعدم إحالته مخصصات الطلبة بالولايات المتحدة وكندا، تود السفارة الليبية في واشنطن أن تُطلع ابنائها الطلبة بالولايات المتحدة على آخر المستجدات الخاصة بهم والمجهودات التي قامت بها السفارة لأجل هذا الغرض:

  1. مُخاطبة الجهات الرسمية بالحكومة المؤقتة عدة مرات للإسراع بإحالة مخصصات الطلبة الدارسين بالولايات المتحدة شاملة كل الإلتزامات المالية ( منح، رسوم الجامعات، التأمين الطبي).
  1. التواصل شبه اليومي مع الملحقية الثقافية في الولايات المتحدة من أجل إيجاد حلول سريعة لمعالجة الوضع الراهن للطلبة خاصة فيما يتعلق ب التأمين الصحي ورسوم الجامعات، مع العلم أن شركة التأمين الصحي الخاصة بالطلبة قد رفعت قضية ضد الدولة الليبية بشأن مُستحقاتها المالية.
  1. التنسيق مع بعض السادة النواب بلجنة التعليم لزيارة الولايات المتحدة للإطلاع عن كثب على المشاكل التي تُواجه الطلبة.
  1. إن مساعي الجميع لإيجاد حلول مُستعجلة مازالت مُستمرة، وأن السادة النواب الذين قاموا بزيارة واشنطن خلال هذا الأسبوع قد إطلعوا على المشاكل التي تُواجه السفارة والملحقية فيما يخص الطلبة وشؤونهم العامة، وإطلعوا كذلك على كل المحاولات التي قامت بها السفارة والملحقية للحصول على بعض المخصصات المالية من الحكومة المؤقتة لتغطية بعض الديون المُستحقة لشركة التأمين والرسوم الدراسية، كما إلتقوا مع بعض الطلبة في مقر السفارة اليوم الجمعة الموافق 18 ديسمبر للإستماع إلى شكاويهم، إن السادة النواب يُحاولون بكل جهد ممكن إيجاد حلول مُستعجلة للوقت الحالي ودائمة للمستقبل، وفي هذا الإطار سيقومون بزيارة كندا مطلع الأسبوع القادم.

وأخيراً وليس آخراً، إن ماتقوم به السفارة من مجهودات ينصب في سبيل إيجاد حلول لهذه المشاكل، وخاصة حماية الطلبة من أن يلحق بهم أي ضرر بسبب عدم دفع الديون المُستحقة للجامعات أو إنتهاء صلاحية إقامتهم، والوقوف مع كافة الجهات للإسراع في إيجاد حلول للمشاكل التي تواجه الطلبة، على الرغم أن المُلحقية هي الجهة الوحيدة المُناط بها مُتابعة شؤون الطلبة بالولايات المتحدة من كافة الأوجه، المالية والإدارية والعلمية، إلا أن هذه المُلحقية لازالت جديدة العهد، وأن الظروف الحالية صعبة جدا بالنسبة للطلبة في أمريكا مما يستدعي وقوف الجميع معا.

حفظ الله ليبيا.

Close