بيان وزارة الخارجية و التعاون الدولية بالحكومة الليبية المؤقتة حول تنامي ظاهرة الإرهاب

بيان وزارة الخارجية و التعاون الدولية بالحكومة الليبية المؤقتة حول تنامي ظاهرة الإرهاب

بيان وزارة الخارجية و التعاون الدولية بالحكومة الليبية المؤقتة حول تنامي ظاهرة الإرهاب

بيان وزارة الخارجية و التعاون الدولية بالحكومة الليبية المؤقتة حول تنامي ظاهرة الإرهاب

شهد العالم مجددا اليوم الجمعة الموافق 26 يونيو 2015 عدة عمليات إرهابية متفرقة ، أدت إلي سقوط عشرات القتلى و الجرحى . و قد كانت المنطقة العربية و القارة الأروبية ميدانا لهذه العمليات ، حيث أستهدف الإرهاب الغادر كلا من مسجد الإمام الصادق بالعاصمة الكويتية في عملية تنم عن نية مبيتة لزرع الفتنة الطائفية و ضرب الوحدة الوطنية بين السنة و الشيعة من أبناء الكويت ، و أستهدف أحد المنتجعات السياحية بولاية سوسة في تونس لزعزعة أمنها و الإضرار بإقتصادها ، كما طال هذا الإرهاب أحد المصانع بمدينة ليون في فرنسا .
و في الوقت الذى عبرنا فيه على مختلف المستويات ، و مازلنا ، عن إدانتنا الشديدة لهذه العمليات الإرهابية و غيرها ، و تضامننا غير المحدود مع البلدان و الشعوب التي يستهدفها الإرهاب ، فإننا ، بإعتبار ليبيا إحدى الدول المتضررة منه ، ننوه إلى أن تنفيذ تلك العمليات بتزامن بين الشرق الأوسط و أوربا ، دليل واضح على أن الإرهاب بضاعة غير إسلامية ، بل إنه نشاط إجرامي يستهدف المسلمين و غيرهم على حد سواء ، و هو بالتالي ظاهرة لا دين لها ولا وطن ، و نجدد التأكيد من هذا المنطلق على الحاجة الملحة لتظافر الجهود الإقليمية و الدولية جمعيها ، لمحاربة الإرهاب بصورة شاملة.. لا تقتصر على تنظيم بعينيه ، حتى يتم إجتثاته من جذوره و القضاء عليه نهائيا.

وزارة الخارجية و التعاون الدولي
بالحكومة الليبية المؤقتة
26/6/2015

Close